مولآشُّحِظِ فذتشًأ ملآـن سِفرِيولآظِ اِةلآولأرِيظِ ـ  قصائدة مختارة من الأدب الآشوري
 


"راية آشور" و "يا أخي"
قصيدة وأغنية
 

القصيدة التي نورد نصها أدناه من تأليف الكاتب الآشوري المبدع، المرحوم شليمون إيشو دسلماس (1884 ـ 1951)، وردت القصيدة في بعض المصادر بعنوان "راية آشور" وفي مصادر أخرى بعنوان " أختاه، لا تخافي". وتتسم القصيدة بلغتها البسيطة السلسة ومعانيها العميقة السامية، أفلح الشاعر في التعبير عما كان يجول بخاطره ويجيش في صدره من محبة خالصة لأمته وحماس وتوق للتحرر والأنعتاق وجرأة وأندفاع وإقدام للعمل والتضحية، راسماً ذلك في لوحة فنية رائعة تُظهر عمق المأساة وعظم المعاناة من جانب ومن جانب آخر تبذر الأمل وتزرع والرجاء في النفوس لتحلّق بالقارئ في فضاءات الخيال الواسع وتسمو به مرفرفة في الآفاق الرحيبة .

يتحدث الشاعر في المقطع الأول من قصيدته عن المظالم والأضطهادات التي تعرضت لها الأمة الآشورية، ويبشر بعهد جديد تدعو فيه الأمة أبناءها للنهوض ورفع إسمها عالياً بعد عصور من القهر والعبودية ، ويبشر شعبه بحتمية الأنتصار مستهزءاً بالموت الذي هو قدر كل البشر وممجداً التضحية بالنفس وبذل الروح من أجل الأمة.

وفي المقطع الثاني من القصيدة يخاطب الشاعر أبناء أمته واصفاً الراية الآشورية المرفرفة بألوانها الثلاثة رمزاً لأنتصار آشور، داعياً الرجال للتقدم وقهر الأعداء بلا مهابة من الموت.  حيث يقول:

      " يا أخي لكَ نسجتُ الراية بيدي .

      في ليال لم أذق النوم غسلتها بدموعي .

      أنظر إليها بألوانها الثلاثة أنها رمز آشور الجديدة .

      دعها ترفرف أمام أعدائها حتى تنتصر الأمة الآشورية .

      آن الأوان فأنهض ولا تهب الردى .

      أقهر العدو اللدود وتقدم بشجاعة".

 

وفي المقطع الثالث والأخير ، يعود الشاعر ليخاطب بنات الأمة من خلال شخص أخته "أختاه" مؤكداً لها بأنه لن يتزعزع ولن يتراجع حتى يُسمِع صوته للعالم أجمع وسيواصل الكفاح حتى النفس الأخير، فإما أن يتكلل بالنصر أو بالشهادة. وفي ختام القصيدة يثني على شجاعة أخته متمنياً أن تحذو حذوها كافة بنات الأمة ويسترخصن كل نفيس من أجل الأمة. 
 

والجدير بالذكر أن الفنان المعروف داود إيشا قد غنى أغنية رائعة (لا أعرف من هو كاتبها) حملت عنوان " يا أخي" نُسجت على غرار القصيدة المذكورة شكلاً ومضموناً وأقتبست منها المقطع الذي يقول " يا أخي لكَ نسجتُ الراية بيدي ... في ليال لم أذق النوم غسلتها بدموعي . إلخ.

لسماع الأغنية أنقر هنا لطفاً


اِةِلآأ داِةلآولأر
ملآـن كولآنِش مولآشُّحِةِلآأ "سِفٍر ددَمعُأ باولآرحِأ ددَمِأ"

بيٍد
: شلًيمولآن تشولأع دسِلِمِس


 

ىِأ مَلٍةٍن زلَمةِأ وسنتقةِأ. بيٍد دَشمَنولأآ مولآليَؤةِأ.
مطًأ لِآ عدِنِأ دقِريِأ لبنولآنولآُّآ دمٍرمت لِآ اِةولأر اولآمةِأ.
ىِأ مَلٍةٍن اولآحصِأ شَنُأ اْسترةِأ ىْوِأ بشَشَليِةُأ.
بيٍد دَمِأ دبنولآنولآآ فٍيرَز بَة غٍلبِأ لكِمٍذيِةًأ.
بكل عَدِنِأ مِوةِأ حٍدْ تلًى. مِوةِأ تلًى سٍىمِأ دكل حٍدْ.
طولآثِأ لىلأو دبقٍيرٍة داولآمةِأ عثَد لًى هِنِأ دَثحِأ.

ىِأ اِحولأنت قِةولآخ بٍيدِغ باتدِا دهِنت زقترِلت.
بلٍيلِوِةُأ ىَص لِإ طلًإ لت بدَمعُأ دعٍينت مَسيِأ لت.
هٍشَق عٍلولآآ رٍنهولأآ ةلِةْ يْنِأ نتشٍنقِأ داِةولأر حٍدْةِأ.
حولآش فٍرفَرِا قٍدْم دَشمَنولآآ ىٍل دغِلبِأ اِةولأر اولآمةِأ.
مطًأ لِآ عدِنِأ اْزًلْ لقٍدْمِأ ىًص لِإ زٍدعًة ملآـن مِوةِأ.
شمولآط لدَشمَن آو سٍمِنِأ اْزًلْ لقٍدْمِأ بزًرِنهولآةِأ.

لِإ زدعت حِةت ىَص لًإ شِعشَن ىَص لًإ دٍيرَن لبٍةْرِا.
ىٍل دمٍشعَشَن لكلِآ دولآنيًأ ماٍيخ حٍدْ فٍيرَز هٍنْبِرِا.
ىٍل نِفٍس اْحرِيةِأ دحٍيُّت هِرٍه فِلشَن بمٍردولآةِأ.
يٍن بَة نِفلَن بحٍقلِإ دفلِشِأ يٍن بدٍيرَن بغِلَبولآةِأ.
اٍح
! ةٍكلِإ دكلٍي حِمِةُأ ىِوت ىْوِأ ماٍيخ دتِخي مٍذدًا.
بشَمِأ داولآمةت اولآف بٍية قثولآرت مكِست لِآ بوٍذدًا.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يِأ اٍحولأنت قِةولأخ بٍيدِغ

زمترةِأ بيٍد اٍمِنِأ دِوتد اتشِي
 

يِأ اٍحولأنت قِةولأخ بٍيدِغ

باتدِا دهِنت زقترِلت

بلٍيلِوِةُأ دىتص لِإ طلًإ لت

بدَمعُأ دعٍينتُّ مَسيِأ لت:

 
هٍشولآق عٍلولآىي ذٍنهولآىي ةلِةْأ يْنِأ

نتشٍنقِأ داِةولأر حدٍةِأ

شثولآق رٍفرَفِأ قٍدْم دَضمَنولآىيُّ

قِأ دقِرمِأ اِةولأر اولآمةِأ:


نتنوًأ مدتنْةت فٍيةٍحة حلتظِ

بدَمِأ دبنولأنولآىيُّ يلِآ بنتظِ

اتةلت هِوولأآ حدِا ىًيمٍنظِ

كولآرست دشٍمترِم حٍمظِ:

 
سٍيفِأ دسٍرهولأن آو هٍنْبِرِا

لٍجلولأجُأ يلًى ماٍيخ سٍىْرِا

ملآـن داِنيْ فلِشُأ كٍد بَدعِرِا

بغِلتبولآةِأ واتقِرِا:

 
بَد دِخرتنلْىولأن اِنيْ مدتنِظُ

كمِأ دزِيدت اِنيْ دٍذبِظُ

اِةولأر تلِآ ىِي حِدولآةت

هِو حٍيتُّ يِن هِو مِوةت:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كِوخثِأ دمِوىرًشِأ  ـ  بيٍد : شلًيمولآن تشولأع دسِلِمِس
(ملآـن كةِّبِأ دبَنيِمًين اٍرسِنتس ـ بيٍد: يولآاًيل اٍبرِىِم بِبِأ ـ فٍاْةِّأ
74)

 

بفٍلهِأ دلٍيلًإ صَم حَشكِنِأ : ةِمِأ بلٍحفِأ دطولآذِنًأ
مٍرعولآيًأ ينِأ فَسقِأ دعَذبًأ : وقِزولأدًا ينِأ صِوبِنُأ

 

بحيِرِا ينِأ بىًثت ؤفتظِ : دىِأ بَد فِرًد مٍدنحِأ
ىِأ بَد بٍلبَؤ مةْحولأة عٍيثِةُأ : كِوخثِأ دحٍيُأ ونيِحِأ

 

ملآـن نِهَسةِن شمٍيِأ واٍرعِأ : يىَثلىولأن بٍىرِا شِئقِنِأ
مهِو عٍيثِةُأ وعنِنُأ كولآمُأ : زرَقلًى كِوخثِأ بٍىرِنِأ

 

بجِلِل هولآرةِأ بفٍشوِز حقترةِأ : دكذولأبًأ سذِفًأ ومٍلِاخُأ
يولآىبَلىولأن شَحدِا لبنٍينِشِأ كٍد بَزمِرِا وشِبولأحًأ

 

ةَشبولآحظِ لمِريِأ بٍمذِومًأ : سٍثرِا طِثِأ لبنٍيُّنِشِأ
عٍل اٍرعِأ شلِمِأ وفولآرقِنِأ : شلِمِأ لكِوخثِأ دمِوىرًشِأ

بٍس ةًامولأن بحٍد لَبِأ دَخيِأ : طِلبٍح بعٍينُأ دَمعِنُأ
بولآة مَلٍةٍن دمولآكَسظِ يلِآ : بعٍيثُأ دزلولآميُأ ؤِوِنُأ

 

طِلبٍح قِومِأ دعِبًر مَنٍن : اِىِأ كِسِأ دمٍرترولآةِأ
قِومِأ دبٍلبَؤ كِوخبٍن برقتعِأ : مىٍديِنِأ داِزِدولآةِأ .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سِفِر ددَمعُأ باولآرحِأ ددَمِأ *

شلًيمولأن تشولأع دسِلِمِس **

بهِوِأ دطولآذِنًأ كًوت ومولآشٍمتر,
هِو حٍدْ رِوولألِإ
,
بسَفةِأ دحدِا عٍينِأ ؤفتةِأ وقٍرترةِأ,
نفتلِإ يلًى بنٍئشًى جوٍنقِأ طلولألِنِأ.

سَفوِةُى بذتزًأ مؤٍىوِأ كولآةكَةُأ.
باتدِةُأ زِلتم ددَضمَن كِفولأرِا,
ملآـن ةلِةْأ دولآكِنُأ مَحيِأ دٍربِنِأ,
بَجرِيِأ دَمًى نطولآفةِأ بِةْر نطولآفةِأ,
وبَصمِصِأ وٍردِا بقِونجِأ دجوٍنقولآةِأ.

اِىْ! حٍد طٍيرِا يلًى شمتطُأ هولآلفِنُى,
فتشِأ ملآـن رٍيفًى, فتشِأ يلًى بنٍئشًى
وبحدِا مٍرترولآةِأ بَسفِرِا لمِوةِأ.

هولآلِةُأ زِلتم ددَضمَن كِفولأرِا
قتةًأ ينِأ بلَبًى,
دٍربًى هولآرةِأ يلِآ,
لٍية قِةولأآ صِرِا,
دولآيلًى بَميِةِأ.

 ىٍسذِةًأ هولآذًا,
دخِذًا طتمِنُأ,
دفٍذؤولأفًأ حَليُأ
ددِوسةُى ودمولآحَبُى بَفيِشِأ بلَبًى.

نولآرِا يلًى ةَفيِأ بكِودولآىي بجتهِرولآىي,
لٍية صولآ بٍرنِشِأ دمِطًأ لىِوِرولآىي,
قطتعةِأ يلِآ صِرولآىي, دَمعُأ مٍرتذًا,
دَمعُأ بًأ ىًثت بَشفِخِأ معٍينولآُّىي.

آو هٍشولآقًأ يلًى
لِإ رَحقِأ مَنولآىي بحدِا اولآرحِأ عتقةِأ,
بحٍد شثتلِإ كًوت مَليِأ ملآـن قِيُأ,
دولآينِأ بَعثِرِا كٍذوِنًأ جَىيُأ دفٍذؤولأفًأ شٍقت,
بذٍنهًأ زولآكزَكُأ وؤولآلمَنُأ بزدولآعةِأ,
قولآذفَحًأ بجٍبذًا دفِلِه كِفولأرةِأ,
طذتدًا ملآـن وِةٍن فتشًأ ةولآنِوٍر,
شَقيًأ بطولآذِنًأ بصولأل ببٍيِبِنُأ,
بَليِطِأ لحٍيُأ بَليِطِأ ليِومِأ,
بَليِطِأ مِوةِأ,
ةيِمِأ دجولآنجِذًا.

باولآرحِأ لِإ يدتعةِأ ددٍعةتد حَشكِنِأ,
دولآينِأ بَعثِرِا جٍذهًأ اْحِذِيًأ,
فٍذؤولأفًأ نوتلُإ دؤٍبتُأ زعولأذًا,
دسِثُأ دسِثيِةُأ, قولآطذَنًأ بدٍذدًا طثتحُأ بمٍحوِةُأ,
هِو كًافُأ, اٍقلِيُّ حَفيِيُأ,
سولآربتًأ بدَمِأ ولَشِنِي برتزِأ,
عٍينٍيُّ  حولآثيَنًأ مٍعلولآم ددٍعةتد حَشكِنِأ.
دولآينِأ بَعثِرِا جٍذهًأ اْحِذِيًأ,
دفٍذؤولأفًأ نثتلُأ دؤولآربتًأ بدَمِأ,
لَشِنٍيىي برتزِأ, عٍينٍيُّىي  حولآيَنًأ ملآـن ؤٍىوِأ وكَفنِأ,
ومقَشيولآةِأ دحَمِأ. اولأح! مَلٍة شٍقت.

دفٍذؤولأفًأ نثتلُأ.
كلٍيىي يِومِنٍيُّىي بجولآنجِذًا هثتلُإ,
آو هٍشولآقًأ يلًى بعٍينُأ دَمعِنُأ,
بعٍينُأ بًأ ىًثت,
ديِأ رٍب لٍية قِةًى مَنٍيىي حدِا ىًثت؟
قِومِأ حٍد حٍثرِا,
حٍد دِوسة مولآحَبِأ,
هِو اِىِأ سِعٍة اْحِرِيةِأ,
كٍد عٍربولآطًأ يلًى بصٍنهولآذيِةًأ دمِوةِأ,
عِصَملىولأن عٍينُى حٍفَرًى قٍثرِا,
دلِإ ىِوًأ مًاخلِإ لعولآذثًأ فِذولأطًأ,
ةولآرسِيِأ لدِبُأ.
لِأ فِيشت هٍذمًى ىٍسرِة دطِمٍرةِأ, دحٍد صٍنهِأ دعٍفرِا.

لحٍد رفِفِأ عصتمٍيىي لًى عٍينُى,
ومَدرًا فةتحٍيىي لًى.
اولآرحِأ سفتقةِأ يلِآ,
لٍية فتشةِأ بتولآآ نِفِس دحٍيولآةِأ.
وٍي ضِرًا! ضِرًا! جوٍنقِأ ةولآنَحلًى,
وحدِا اٍح هولآرةِأ هرتشلًى,
حترًى لهًبِنُى.
كَليِأ ملآـن رًشًى هِو متلِنولآةِأ وطَلِإ دحٍد قِيِأ,
كَليِأ يلًى سولآسًى,
رًشًى صولآنبَلِإ وشَليِأ ملآـن رعِيِأ.
بعٍينُأ ىِونِنُأ, دةِزت وحٍشِنُأ,
آو هٍشولآقًأ يلًى بمِرًى طتمِنِأ,
بجوٍنقِأ طلولآلِنِأ ماٍيخ ةِنًة اِىِأ ىٍيوِن شَطرِنِأ,
ىِوًأ بِقولأرًا ممِرًى بلَشِنِأ:

"قِمولآ ىٍر اٍحنٍن فِيشٍح ىْوِو بنٍئشٍن؟
باٍنًأ طولآذِنًأ,
باٍنًأ ذِوولآلًإ,
هِو حَمِأ وؤٍىوِأ وكَفنِأ صٍنصولآلًإ
".

شةتقِأ يلًى مِرًى,
عصتمٍيىي لًى عٍينُى,
وعٍل فٍرؤولأفًى بهِىِأ اْحِرِيةِأ,
طولآوَلًإ هَحكِأ ةولآرشَنِأ دمِوةِأ.

رهتدلىولأن سَفوِةُى,
شثتقلىولأن فٍصفٍصةِأ دىًثت دحٍدولآةِأ,
بهِىِأ اْحِرِيةِأ اْةًأ لِآ ىولأش برًشًى دلِإ يلًى ةٍك بنٍئشًى.

 آو حٍثرًى سِوهولأل,
حٍثرِا دىٍمِشِأ,
ديِومِنُأ حَديُأ,
ديِومِنُأ دحٍشِأ,
دهِو يٍلؤولآي ودَمِأ,
وهِو قٍرةِأ وحَمِأ
:
بمٍيدِنُأ دفلِشِأ,
بفِوحُأ ببولآذِنًأ,
بدخِذًا دحٍدولآةِأ بدخِذًا حٍشِنُأ,
ىِأ دولآيلًى كَليِأ عَلًل ملآـن رًشًى,
بٍس لِإ يلًى بنٍئشًى.

فولآش بشٍينِأ حٍثرت,
ةولآنَحلًى جوٍنقِأ بقِلِإ مٍرترِا.
زًلْإ مِريِأ عٍمولآخ.
مٍشْصَحلولآخ مِرِا,
لِإ فولآش ماٍيخ دتت اولأف اٍنْة عِوِرِا.
سطت,
حولآش لِقٍدْمِأ,
بهولآلفِنُأ دفِوحِأ,
مطت لبنٍيُّ مَلِةت,
ىِقت لًى مِوةت,
لاِنت مولآحَبت.
ليَمت وحِةت ىِقت دِاخت فتشلت بنٍئشت دلِإ حٍثرِا.
ىٍسرٍة دحدِا قٍثرِا.

حدِا نطَفةِأ ددَمعُأ ملآـن عٍينًى جرَعلِآ,
وعٍل ؤءءؤًى برَزلِآ.
سولآفيِأ لًى هِنًى,
قطَعلِآ نِفِسًى,
لٍية فتشِأ دخِرًى.
اولأف آو نتسة ىْوًلًى هِو شولآقولآقولآةِأ,
هِو عولآمقِأ زِلتم بصٍرح دكَوتولآةِأ.

رِبِأ ينِأ نفتلُإ باِنت طولآذِنًأ,
فتشًأ دلِإ قثِرِا,
هِو لٍيلِوِةُأ دسَةوُأ حَشكِنُأ ويٍن هِو فٍيحولآةِأ دةحولأة شَمشت سٍىرِا.
عٍل كل حٍد قِيِأ, هِو كل رِوولآلِإ اتة طلِنُّتِةًأ داِنت سِىُّدٍن شةتقُأ.
بعٍينُأ حَشكِنُأ,

بعٍينُأ دَمعِنُأ, بَسفِرِا ديِأ رٍب!
بَة اِةت يِومِنُأ دلِإ حِسخت مَنٍيىي حٍد صٍنهِأ دعٍفرِا؟
دمٍنيَحت هٍذمٍيىي ميِلؤولآي مجولآنجِذًا داِىْ دولآنيًأ زِلتم,
هِو عولآمقُأ دقٍثرِا. 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* كةِثِأ د"بَنيِمًين اٍرسِنتس" بيٍد يولآاًيل اٍثرِىِم بِبِأ.

** شلًيمولأن تشولأع دسِلِمِس(1884 ـ 1951) : منِحِأ رِبت شلًيمولأن تشولأع دسِلِمِس, فَشلًى يلتدِا بقرتةِأ داولآغلِإ بسِلِمِس وحةَملًى لرٍىطِأ دقرِيةولآىي بمٍدرٍشةِأ دشلتحُأ اًوٍنهِلِيُأ داولآرمت, وقنًأ لًى لحولآبِأ ولحقِرةِأ دكلِي مٍلفِنولآُّىي وحٍثذِوِةولآىي. حٍدْ سٍىمِأ ملآـن علٍيمولآةولآىي دثتحلًى قِأ مٍلٍفةِأ ومٍقرِيةِأ ديٍلولآدُا دمَلٍةٍن بدَشةِأ داولآرمت. كٍد باِىِأ فٍعوِأ فَشلًى رَديِأ بطٍنِنولآةولآىي ويولآلفِنولآىي, وفَشلًى صتدِا لاولآرمت ىٍيَرِنِأ بسفٍريِومِأ "اولآرمت اولأرةولأدولأكسِيةِأ". ىِدِا ىٍل فلِطةِأ ملآـن اولآرمت, ىْوًأ لًى حٍدْ ىٍيَرِنِأ طِثِأ ومىترِا بمٍطبٍعةِأ داولأرةولأدولأكسِيُأ. منِحِأ رِبت شلًيمولأن, ىِأ ملآـن شولآرِيِأ دعلٍيمولآةولآىي ؤفِي فولآرمتِأ ىْوِأ وفرتشِأ لجٍرهِأ: "دقًسِر قِأ قًسِر, وداٍلِىِأ قِأ اٍلِىِأ". ىَص لًَإ حِبًط ىْوِأ بولآقِذًا ةِودتةِنِيُأ عٍم داِنت داولآمةِأ. بكلِي شَنُأ دحٍيولآىيُّ, ىٍر ىْوتِأ يلًى بَلىِيِأ بلِىهُأ اولآمةِنِيُأ. هِىِأ بىٍمزِميِةولآُّىي مولآشحَنًى لاِنت اْسولآذِيًأ مولآهدَلُإ, اتنِأ بحٍرةِأ يقَدلًى بتِي وفرَقلًى ملآـن داِىِأ دولآنيًأ بمدتنْةِأ دكَرمِنشِاى.

منِحِأ رِبت شلًيمولأن شثتقِأ يلًى رِبِأ مولآشحِةُأ ومًامذًا وكةِثُأ ىَش لِإ بولآؤمَنًأ, وآو بولآش مشٍمىِأ بهِوٍي تلًى "اولآرِرِا".

ـ (سِيولأمولآةِأ دهَلهِمَش : مَنيِنِأ: 5  : 1952 , فٍاْةِأ 344 ملآـن كولآنِشِأ همترِا دمَنيِنُأ دمغٍلةِأ د"هَلهِمَش", مطولأكسِأ وسدترِا بيٍد رِبت دِنتاًيل دِوتد دبًية بَنيِمًين).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رحلةُ الدُموعِ على دربِ الدماءِ

شليمون إيشو سلماس (1884 ـ 1951)

مجلة جلجامش العدد الخامس لسنة 1952

نقلها الى العربية : كبرييل كوركيس

بين تلك الجبال الموحشة المهجورة،
المُطلّة على وادٍ يتدفقُ فيه ينبوع ماءٍ نَميرٍ سَلسَبيل،
سقَطََ وحيداً ذلك الشاب النبيل،
شفتاه ذابلتان متشققتان من الظمأ .

بِيَدِ عدوٍ عاتٍ ،
أُصيب بثلاث إصاباتٍ .
دماؤه تَنزُّ قطرة فقطرة ،
وفي ريعان الشباب تذبلُ الزهرة .

آه !
أنه مثل طائر مهيوض الجناح،
تخلَّفَ عن سربهِ فظلَّ وحيداً ،
يرتقب الردى بمرارة .

الرصاصاتُ الغادرة للعدو الغاشم ،
قد أصابت أحشاءَه .
إصابَتُهُ نجلاءُ ،
لا ينجعُ فيها دواءُ .
وها هو يلفظُ أنفاسه بحسرات حارَّة

ذكرياته الغالية لأهله الأعزاء،
لأصحابه وأحبابه مصونة في فؤاده!

النارُ تَستَعِرُ في كَبدهِ ورئتيه .
ما مِن أحد يأتي لنجدته،
يائسٌ ! عيناه تُذرِفان دموع المرارة،
دموع اليأس، فهو شابُ فتيّ!

على مقربةٍ منه في شِعْبٍ ضَيّقٍ،
على درب وعرٍ يغصُ بالحجارة،
ها هي تمضي قوافلُ مُضنيةُ لبَشَرٍ تُعساء،
بأصنافٍ باهتةٍ،
صَوَّرَتْها الرُهبةِ،
قهرتها مظالمُ الأقدار القاسية .
منبوذون من الوطن،
بلا راعٍ مُشرَّدون في الجبال والبراري والفيافي،
يلعنون الحياة، يكفرون بيومهم،
 
يتمنون الموت، ختاماً لعذاباتهم .

على الطريق المبهم والمستقبل الأدهم،
ها هي تَمضي الصفوفُ الأخيرةُ ،
لأناسٍ مُنهَكين، أطفالٌ صغارٌ وشيوخُ وعجائزٌ،
أحنَت ظهورَهم المصائبُ ،
سحقتهم النوائبُ ،
يسيرون بين الحجارة والصخور بأقدامٍ حافيةٍ مُضرَّجة بالدماءِ،

بألسنةٍ متيبسة وعيون غشيت أبصارُها من شدَّةِ العطشِ والسغبِ،
من قساوة القيظ.

آه! أيتها الأُمة البائسة!.
أُناسُ منهَكون،
بالشقاء مجبولة أيامهم.

هوذا يرنو بعينين دامعتين،
بعينين يائستين،
أوَ ليس له فيهم أمل؟
فلَرُبّما خِدْنٌ أو صديقٌ صَدوق ، في هذه الساعة،
ساعته الأخيرة،
وهو يتلوى ويعاني سَكرات الموت،
أَليس ثمة مَن يُغمضُ له عَينَيه ويحفرُ لهُ لحداً،
لئلا يغدو طعاماً للغربان الكاسرة أو فريسة للوحوش الضارية ،
كيلا تظلُ عظامُه تائقة للمواراة ولحفنة من الثرى! .

أغمَضَ عينيه بُرهةً وفتحهُما ثانيةً .
ها هو الطريقُ قد خلا! ولم تَعُد فيه ثمة نسمة حياة .

الويل ! مسكين! مسكين ! تنهَّد الشابُ !.

" آه " تأوَّه بآهة كبيرة .
نظر إلى ما حواليه،
فوجد عند رأسه على العشبِ الأخضرِ،
جوادَه واقفاً في ظل صخرة،
مطأطئ الرأس لا يَرعى .

بعينين تُدركان العزاء والهمّ،

وهو يُحدِّقُ إلى صاحبه الغالي،
ذلك الشاب الكريم .
وكأني بتلك البهيمة الأصيلة،
تسأل سَيّدَها بلسان قائلةً:

" لِمَ نحن الإثنان وحدنا كُتِبَ علينا البقاء وحيدَين؟
في هذه الجبال ،
في هذه الوهاد ،
في الظمأ  والرمضاء والجوع والشقاء؟" .

لبثَ صاحبُه صامتاً،
مغمض العينين،
فأرتسمت على محيّاه المُتعَب للمرّة الأخيرة إبتسامةُ الموت الشاحبة .
وأرتعشت شفتاه مفارقتان الهمس والأمل والجذل!

وللمرة الأخيرة ثابَ الى وعيهِ،
وأيقن أنهُ ليس وحيداً .
فها هو معه صديقه الودود،
صديقه الدائم،
في أيام الفرج وأوقات الحرج في المآزق والمذابح في القُرِّ والقَيظ .
في سُوحِ الوغى وفي الزوابع والأعاصير،
بذكريات الأفراح وذكريات الأتراح .
ها هو عند رأسه،
فهو إذَاً ليس وحيداً! .

صَعَّدَ زفرةً وقال بمرارة :
"وداعاً يا رفيقي،
إذهب رعاك الله، أبحث لنفسك عن صاحب،
لا تُمسي أنت أيضاً مثلي مشرداً.
هيّا تقدَّم إنطلِق ،
بجناحَيّ الريح أَدرِك بني قومي ،
أَخبِرهُم بموتي، بلّغ أحبتي، أمي وأختي!
حدّثهم كيف أصبحتُ وحيداً بلا رفيق،
متروكاً بلا مُواراة ".

إنهملت من عينيه عَبرةٌ،
وجفَّت على خدِّه!
أسلم الروح،
إنقطعت أنفاسُه،
وغابت ذكراه .
فأندثر هو الآخر في الفراغ،
في الأعماق الظالمة، بعجلة الهمجية .

كثيرون هم مَن سقطوا صَرعى في تلك الجبال،
وتُرِكوا بلا أجداث،
في ليالي الشتاء الداجية،
أو في البرودة المتوشحة بنور القمر.
فوق كل صخرة، وفي كل فج،
موجودة أطياف، شهدائنا الصامتين،
بعيون راجية، بعيون باكية، منتظرين،
هل يا تُرى، سيأتي يومٌ، لا يضنون فيه عليهم بقبضة من الثرى،
لتستريح عظامهم من نوازل ورَزايا، هذا العالم الظالم،
وتستقر في أعماق القبر .
 

مشولآحظِ
حولآبِأ ديَمِأ

بيٍد رِبت دِنتاًيل دِوتد دبًيةلآ بَنيِمًين
 

مشولآحةِأ داِةّولأرِيِأ حٍدةِأ

بيٍد مِحولأرِا نتنولأس اِحولأ
 *

اِةّولأرِيِأ حٍدةِأ

ملَبِأ دنولآرِأ, معولآمقِأ دعولآمقُأ,

مةْحولأةِأ دقِيِأ, ملفِفِأ دطولآذًا,

ملآـن ىَمَزمٍن دعٍيثِخي شمٍيِأ, اِةولأرِيِأ حٍدةِأ برًا لًى .

ملآـن يولآقرولآةِأ داٍلفُأ دشَنُأ, مكَفنِأ وؤٍىوِأ وسنتقولآةِأ,

مدولآهلُإ دةِرتح, ملآـن ةٍهِذًا دنتشِأ واولآمةِأ,

اَديولآم فرَقلًى .

قِأ سِلبِنُأ دىِقولآيِةُأ, قِأ زءلمِنِأ دكلٍيىُّي اَموِةُأ,

شلِمولآىي تلًى هولآللِإ وبولأمبِأ,

وقِأ سِرثِنِأ زِودِا اتة لًى.

اَن بولآقَرولآخ: بنٍي اٍيكِأ يوَة؟

ملآـن داَم فٍاةِأ يوَة؟

داٍينت عولآمرِا يوَة؟

بَد جٍوَبلولآخ بشٍرترولآةِأ: لِإ طيِرِيِأ ولِإ ةحولآمنِيِأ,

لِإ بنٍيُّ دَشةِأ ولِإ بنٍيُّ طولآرِا,

يٍعقولآبِيِأ, وكٍلدِنِيِأ, ونَسطولآرنِيِأ, وفرولآزبَةرِيِأ,

اولآف زًأ لًإ يوَن.

وبقِلِإ رِمِأ باِمَر قِةولآخ: اٍحصت توَن اِةولأرِيِأ!

ملآـن بنٍيُّ قٍؤذًا ذِمًأ وسقتلُإ, يٍىثٍلةِأ وشقٍلةِأ ىتص لًإ عِثَد,

فَلحِنِأ تلًى عٍم حولآفيِيُأ دقَبولآحيِةُأ وكفتنُأ دكٍمفُأ,

عٍم شولآلحِيُأ دكولآحُأ سَذيًأ,

عٍم مَسكًنُأ دهِو مِةوِةُأ .

 دِاخي بَد حٍيًأ؟ مولآ بَد لِثَش؟ اٍيكِأ بمِيَة؟

ىتص لًإ ةٍحمَن,

قِأ دبٍةْر مَنولآىي باِةت جوٍنقُأ طعتنُأ صٍكُأ وباِمرت شرِرِا,

لَبولآىي باتدولآىي وكةِثولآىي مَنولآىي بَحدِرِا يْلًى ومٍكرولآزًا يْلًى,

باتةولآة اِةولأر,

بكيِن اِةولأر,

بحٍيلِإ ودَمِأ ,

بشَمِأ داِشولأر, وبًاْمِرِا يلًى:

اِنِأ, اِنِأ بَريِأ يْوَن ملآـن قٍدْم دبٍريِأ اِىِأ اٍرعِأ واِىِأ شَمشِأ,

اِنِأ ىْوتِأ يون ملآـن قٍدْم زٍثنِأ,

لٍية لت مِوةِأ, لٍية لت رٍمشِأ,

اِنِأ توَن كِوخثِأ داِةولأر,

هِو بًية نٍىرين بٍلبولأؤًأ يوَن,

اِنِأ توَن اٍلِىِأ اِشولأر,

هَغلِأ ددِوذًا مٍحدولأرًا يوَن,

اِنِأ ىْوتِأ يوَن شرِغِأ دبٍىرِا,

لعٍلمِأ دةًثيل مٍنىولأرًا يوَن .

مَجَد اَديولأم اِنِأ لٍية يوَْن؟

نتحِأ بنتحِأ بَةلِقِأ يوَن!

لِــــــإ, واٍلفِيُأ د لِإ ...

بقِيمِأ, بقِيمِأ, بقِيمِأ اِةولأر,

اَن بعًأ لًى زٍثنِأ تٍن لِإ بعًأ لًى,

فتلِسولأفُأ بعٍجبت مَنْدرًشْ,

وةِرتح بسِغَد, وعٍلمِأ بحِدًأ,

مٍلكوِةُأ عٍم شولآلطِنُأ باٍةذِوِةًأ,

بمٍكفت رًشِأ, لهٍنْبِرولآةِأ,

لكِوخثِأ حٍدةِأ,

لاِةولأرِيِأ دفتشلًى رعتشِأ .

اِةولأر بفِيشِأ, وزٍثنِأ بشِةَق,

اِةولأر بفِيشِأ, وةِرتح بسِرَق,

اِةولأر بفِيشِأ, ودَضمَن بعِرَق,

اِةولأر بفِيشِأ, وبولآرجِأ باِسَق,

اِةولأر بفِيشِأ, وىتص لًإ نِفلِإ .

******************

 * مٍلفِنِأ نتنولأس اِحولأ: مِحولأرِا اِةّولأرِيِأ يدتعِأ بمولآشحِةُى اولآمةِنِيُأ وسيِسِيُأ مٍذعشِنًأ وٍمىٍديِنُأ دبنٍيُّ عٍمِأ اِةّولأرِيِأ، زقتذًا بسَقلِإ دٍفشتطولآةِأ لَشِنِيةِأ وشٍفترولآة سولآلغِسِأ وعولآمقِأ رَنيِيِأ همترِا، اِنت داتة لىولأن دتلِيِةِأ دحولآدِةِأ مزتغِأ بعَطرِا دعولآمقِأ ةٍشعتةِنِيِأ .

مولآشحِةُى اٍيخ قِلِإ دقٍرنِأ تنِأ مٍرعولأشًأ لنتمُأ داولآمةِأ ومٍشحولأدًا لمطٍيةِأ دزٍثنِأ حٍدةِأ دقولآيِمِأ اولآمةِنِيِأ ودولآرِرِا دحٍرٍرةِأ وبرِيةِأ دبٍراْنِشِأ " اِةولأرِيِأ حٍدةِأ" مهِو عولآمقِأ دةٍشعتةِأ دفِلَط ومٍكرَز وقِرًا لقولآيِمِأ داِةّولأر وقِنًأ لحًارولآةًى وزَدقُى اْنِشِيُأ بشٍويولآةِأ عٍم كلٍيىي عٍممُأ واَموِةِّأ دةًثيل .

مٍلفِنِأ نتنولأس اِحو ستمِأ تلًى مولآشحِةِّأ طتمِنُأ بةَروٍيىي لَعزُأ دعٍمٍن ى.د. مٍدنحِيِأ ومٍعَرثِيِأ .

فتشِأ تلًى يلتدِا مٍلفِنِأ نتنولأس اِحو بستقولأمِأ د عسرتن واٍربع بنتسِن شٍنْةِأ د (1945) باٍةرِا دسولآرتِأ, بشٍثرولآةًى عثتر لًى لمٍدرٍشةِأ شٍروِيةِأ دمِةًى وبشٍنْةِأ د 1958 حزتقلًى لمدتنْةِأ دقِمَشلت اٍيكِأ دمولأكمَل لًى قرِيةًى .

بشٍنْةِأ د (1961) ىوًأ لًى ىٍدِمِأ دمطٍكسةِأ اِةولأرِيةِأ دتمولآقرِطِيةِأ وفلتحلًى اٍيخ حٍدْ ىٍدِمِأ زرتزِأ وكٍشترِا .

عثتر لًى لكلِنتةِأ دعَلمُأ ببًية ؤِوبُأ ددٍرمسولأق شٍنْةِأ د(1968) وفلتحلًى اٍيخ مٍلفِنِأ دعَلمِأ دحٍيولآةِنِيِةِأ (بِيولألولأجت) بمٍدرشةِأ ةرٍيِنتةِأ دعولآرولآبِأ .

بعَلةِأ داٍيكَنوِةِأ سيِسِيُأ شثتقلًى لاٍةرِا دسولآرتِأ بشٍنْةِأ د(1970) وحزتقلًى للَثنِن وملآـن ةٍمِأ لاٍلمِنيِأ وبِةٍر حدِا شٍنْةِأ مطًأ لًى لاولآحدِنُأ محٍيدُا داٍمًرتكِأ وشرًا لًى بٍمدتنْةِأ دشتكِهولأ.

بشٍنْةِأ د(1991) فستقلًى ددِعَر مَنْدرًشْ لاٍةرِا دسولآرتِأ دىِوًأ قٍرتثِأ لبنٍيُّ اولآمةًى وبنٍيُّ بٍيةًى وشرًا لًى بٍمدتنْةِأ دحٍلٍب. مقولأوًأ لًى باٍةرِا دسولآرتِأ حٍد عسٍر شنٍيُأ ى.د: ىٍل شٍنْةِأ د(2002) وفتشلًى اٍلتؤِأ دشِثَق لاٍةرًى وحِزَق مَنْدرًش لاولآحدِنُأ محٍيدُا داٍمًرتكِأ بعَلةِأ دكولآرىِنِأ ونوتلولآة حولآلمِنًى , مٍريِأ يٍىثلًى حولآلمِنِأ طِثِأ وحٍيُأ يٍرتخًأ .

 

 

مِنت يْنِأ اِةلآولأذِيًأ؟

   بيٍد منِحِأ شٍمِشِأ هتوٍرهتس دبًية بَنيِمًين

 

كل يِرولأةِأ دشَمِأ حقترِا دبِبِوِةُأ:
حٍدْكمِأ بطولآرِا واْحًذْنًأ بزتقًأ هِو مدتنِةُأ.
رِبِأ مَنٍيىي رحتقًأ ماٍةرِا دىٍؤلِنيِةُأ :
بكلِآ دولآنيًأ دلِإ فولآرشولآنيِأ داٍةذِوِةُأ:

اَن رِعيِأ يْلًى دمٍرعًأ عَذبًأ هِو دَشيِةُأ:

يٍن بَقرِيِأ مٍرَعيِنِأ دةِوَذيِةُأ.
واَن اٍكِرِا دثتقِأ فدِنِأ بةرًي اتدِةُأ:
يٍن مٍلفِنِأ بشَمِأ دعًدةِأ داٍثِىِةُأ:

ويٍن تٍةولآمُأ دلٍية لىولأن بِبِأ واٍذمَليِةُأ:
وكلٍيىي يِلدْا دهِو مٍدرِسِأ بنولآنُأ وبنِةُأ.
دلِإ فولآرشِنِأ دشٍثطِأ واٍةرِا ولِإ دمٍةوِةُأ:
اَن طيِرِيِأ مدِوذًا نطترِا لاِزِدولآةًى:

يٍن ةحولآمنِيِأ مٍردِا بلَبًى وكٍشترولآةًى.
اَن بٍزنِيِأ مِرًا شَمِأ باولآمِنولآةًى:
يٍن جَلوِيِأ مشٍمىِأ باولآمةِأ بلِحولآمولآةًى.
يٍن درًينِيِأ دلِإ مؤِح سِربٍح لفِرولأشولآةًى:

يٍن اِحولأنٍن داٍةرِا داولآرمت بةٍمتمولآةًى.
وشثِثًى دقولآربِأ سٍلمٍسنِيِأ بؤٍلتلولآةًى:
سِرِنِيِأ دهِو نولآخذِيًأ نطترِا لعًدةًى.
وةتمٍرنِيِأ بستفِأ ديٍمةِأ حولآميِأ لاولآمةًى:

اٍلبٍقنِيِأ آو بٍستمِأ قِأ شثِثولآةًى.
وهِوٍرنِيِأ صَم حِفطِنِأ باٍكِرولآةًى:
نولآصتِيِأ ةَبعيِأ قولآيِأ لسٍفيِنولآةًى.

اولآف اِحولآنًى هٍرهِنِيِأ قِأ مٍردولآةًى:

مِوِنِيِأ بنٍيُّ ةٍرهِوٍر بٍزرتزولآةًى.
بٍروِرنِيِأ بلٍحفِأ دطولآرِا ديِرولأةولآةًى:
اولآف بٍر شَمًى دبٍروٍر علِيةِأ بحٍيلِنولآةًى.
يٍن دَزنِيِأ ونولآدَزنِيِأ بمٍكتخولآةًى:

عٍم نَروِيِأ رًكِنِيِأ قِأ فشتطولآةًى:
كلٍيىي اٍنًأ وسِمِأ فتشِأ هِوِنِاتة.
دبَةرِؤِأ يْلِآ مَنٍيىي اولآمةِأ كلِنِاتة:
دىٍمزولآمًأ يْنِأ بحٍدْ لَشِنِأ اِةولأرِاتة.
تنِأ بنولآنُأ ديَمِأ اِةّولأر اٍؤلِنِاتة:

 

 لسٍىدُّا داِةّولأر شلِمِأ

 

بيٍد منِحِأ مٍلفِنِأ يوحٍنِن قٍشتشِأ
 

سِىدُأ باٍلفٍيأ .  ودَمعأ اٍخ مٍيأ
شِحُّلِن عٍل فٍكُأ .  مَن اٍلفتُّن شنٍي
أ
عٍل فٍكُأ داَمِأ .  دحِةِّأ ودٍبنٍيأ
بعَلٍةّ سولآغفِنِأ .  دطِلولأمُأ سنٍيأ .

 

اٍوبَلو اٍحوِةٍن .  مَن هٍو حٍقُّلِةِّأ
واٍشبتو لٍبنٍيُأ .  اِف ةولآب لٍبُّنِةِّأ
اٍوقَدو قولآذيِةِّأ .  واٍحذَبو عدُّةِّأ
وٍحطٍفو لىولأن نَشٍيُّن .  واٍرمَلو لاَمىُّةِّأ .

 

واٍقرَبو اسبِىٍيُّن .  ايخ اٍبِىُّةِّأ
دٍبيٍوُّمٍي نتنوًأ .  ىِي دٍشمِىِةِّأ
ولِإ اٍرمتو زٍينِأ .  واَحٍدو باتدُّةِّأ
وٍعدٍمِأ لحٍرةِأ .  ايخ اذيٍوِةِّأ
 

اٍبِىيُّن دٍفرٍسو .  بكلدولآك يٍدُّعِةِّأ
واٍيةتو يولآلفِنُّأ .  لكلىًين بَذيِةِّأ
واٍلَفو اِلٍف بًيةّ .  لسولآغِاأ داَموُّةِّأ
وشٍةَاسو بًيةّ اٍذكًأ .  وٍعبٍدو عَهُّلِةِّأ

شٍمَشو لاْنِشولآةِّأ .  وٍبرٍو شكِحُّةِّأ
واٍشقتو لحٍقُّلِةِّأ .  بمٍيُّأ دةولآذعِةِّأ
مَن دَقلٍةّ وٍفرِةّ .  شٍاَل لشًالِةِّأ
ومَن نتنوًأ وبِبَيل .  اِمرتن لفـُّلاِةِّأ


سِىدُّا لٍم داِةّولأر .   سِىدُّا دحًارولآةِّأ
اَشٍدو لٍدُّمٍيىولأن .  مًَطل شٍريولآةِّأ
عٍل عٍفرِا داِةّولأر .  بكلأل هٍنْبِرولآةِّأ
نٍقتو نٍفشٍيُّىولأن .  وٍدمَخو بشٍليولآةِّأ .

 

**********************

لسٍىدُّا داِةّولأر شلِمِأ
 

بيٍد منِحِأ مٍلفِنِأ يوحٍنِن قٍشتشِأ
 

سِىدُأ باٍلفِيُأ.  ودَمعُأ اٍيخ مٍيُّأ
شِحُّلِن عٍل فٍكُأ.  مَن اٍلفتُّن شنٍيُّأ

عٍل فٍكُأ داَمِأ.  دحِةِّأ ودٍبنٍيُّأ
بعَلٍةّ سولآغفِنِأ.  دطِلولأمُأ سنٍيُّأ .
 

اٍوبَلو اٍحوِةٍن.  ملآـن هِو حٍقُّلِةِّأ
واٍشبتو لٍبنٍيُأ.  اِف ةولآب لٍبُّنِةِّأ
اٍوقَدو قولآذيِةِّأ.  واٍحذَبو عًدُّةِّأ
وٍحطٍفو لىولأن نَشٍيُّن.  واٍرمَلو لاَمىُّةِّأ .

 

واٍقرَبو اٍثِىٍيُّن.  اٍيخ اٍثِىُّةِّأ
دٍبيٍوُّمٍي نتنوًأ.  ىِي دٍشمِىِةِّأ
ولِإ اٍرمتو زٍينِأ.  واَحٍدو باتدُّةِّأ
وٍعدٍمِأ لحٍرةِأ.  اٍيخ اٍذيٍوِةِّأ
 

اٍثِىٍيُّن دٍفرٍسو.  بكلدولآك يٍدُّعِةِّأ
واٍيةتو يولآلفِنُّأ.  لكلىًين بَذيِةِّأ
واٍلَفو اِلٍف بًيةّ.  لسولآغِاأ داَموُّةِّأ
وشٍةاَسو بًيةّ اٍذكًأ.  وٍعبٍدو عَهُّلِةِّأ

شٍمَشو لاْنِشولآةِّأ.  وٍبرٍو شكِحُّةِّأ
واٍشقتو لحٍقُّلِةِّأ.  بمٍيُّأ دةولآذعِةِّأ
ملآـن دَقلٍةّ وٍفرِةّ.  شٍاَل لشًالِةِّأ
وملآـن نتنوًأ وبِبَل.  اِمرتن لفَُّلاِةِّأ

 
سِىدُّا لٍم داِةّولأر.  سِىدُّا دحًارولآةِّأ
اَشٍدو لٍدُّمٍيىولأن.  مًَطل شٍريولآةِّأ
عٍل عٍفرِا داِةّولأر.  بكل هٍنْبِرولآةِّأ
نٍقتو نٍئشٍيُّىولأن.  وٍدمَخو بشٍليولآةِّأ .
 

 

 

HOME